Saturday, May 28, 2011

المصيدة



ذو الأوتاد طوقته شباك فريسته

و طأطأ جبهته

و خاف من زئير الأسود المدللة

كلا ما كانت يوما مدللة

تلك العجوز ذات الثياب المهلهلة

تشحذ في الأروقة

تدق الأبواب المقفلة

تلك الأنوف المائلة

تستنشق الأتربة

تلك الوجوه المتعبة

تلك اليد القاتلة

ما عاد طليقة

بل باتت مكبلة

ذلك الفاه الذي يبصق

في كوب اللبن

ذلك الشيطان الفطن

يرش سمه في كعكة المائدة

يبث الخوف في النفوس الهادئة

ينشر ما استطاع من فتن

لا تقلقوا جميعا انه في المصيدة

انه في المصيدة

4 وشوشوني:

قلـمـــــى يعنــــى أنــــــا said...

صحيح انه في المصيدة ولكن .. ان غدا لناظره قريب
أرجو ان يظل فيها فالافق لا يبشر بخير

كلمات معبرة تستحق الوقوف عليها

سيدات com said...

مصيدة وأيُ مصيده ...

خليك بأخلاقك ... ملك said...

اسلوبك حلو على فكره

خليك بأخلاقك ... ملك said...
This comment has been removed by the author.